محافظه الاسكندريه

 
الرئيسية
الإسكندرية بلدنا
السـياحة
الاستثمار
المــرور
الخدمات
الشكاوى
الصفحة الرئيسية عن الموقع اتصل بنا  فريق العمل عن الموقع
English French
 
Skip Navigation Links.
 
 
 

إسم المكان

قصر وحدائق  أنطونيادس  

صورة

 

العنوان

 

تاريخ إنشاء المعلم

 

نبذة

هي حدائق يرجع بعض المؤرخون تاريخ إنشائها إلي الفترة البطلمية في مصر وهي أقدم حدائق مدينة الأسكندرية في مصر وتعتبر من بين أقدم الحدائق التي أنشأها الإنسان علي مستوي العالم، وكانت تقع ضمن ضاحية إيلوزيس أو "جنات النعيم" ولقد عاصرت هذه الضاحية أحداثاً تاريخية مهمة لملوك البطالمة، وفي القرن التاسع عشر كانت ملكا لأحد الأثرياء اليونانين وكانت تعرف باسمه " حدائق باستيريه " حتي تملكها محمد علي باشا وأقام قصرا له بها وفي عام 1860 م عهد من قبل الخديوي إسماعيل إلى الفنان الفرنسي " بول ريشار " بإعادة انشاء الحدائق كنموذج مصغر من حدائق قصر فرساي بباريس التي أقام بها الخديوي إسماعيل أثناء زيارته لفرنسا، وكانت مساحة الحدائق آنذاك نحو 50 فداناً بل وصلت مساحة الحدائق نتيجة التوسعات التي أمر بها الخديوي إسماعيل الي محل نادي سموحة حاليا، وأضيفت وقتها عدد كبير من الأشجار والنباتات النادرة الي الحديقة حيث عرف عن الخديوي إسماعيل ولعه بصيد الطيور بها، انتقلت ملكية القصر والحدائق الي أحد الأثرياء وهو البارون اليوناني جون أنطونيادس العام1860 م والذي سميت الحدائق باسمه لاحقا، وقد ظل جون أنطونيادس زمناً بالقصر، وعندما توفي عام 1895 م آلت الحدائق والقصر بالميراث لابنه أنطوني الذي نفذ وصية والده بإهداء القصر والحدائق إلى بلدية الاسكندرية العام 1918 م.
توجد بالحديقة مجموعة مميزة من التماثيل الرخامية النادرة الكاملة الحجم لشخصيات أسطورية وتاريخية منها تماثيل فينوس آلهة الجمال وهي تحمل مرآة كبيرة تعكس أشعة الشمس في الصباح تجاه نوافذ القصر الجنوبية أيضا تماثيل تمثل الفصول الأربعة إضافة لأسود مصنوعة من المرمر.
ومن حدائق أنطونياديس حديقة المشاهير والتي تضم تماثيل لفاسكو دي جاما وكريستوفر كولومبس وماجلان...و كذلك حديقة النزهة ومسرح أنطونيادس. و حديقة الورد التي صممها المهندس الفرنسي ديشون ومساحتها 5 أفدنة ويوجد بها نافورة مياه يتوسطها تمثال رخامي، كما يوجد بها أصناف كثيرة من الورود والأزهار النادرة. "القصر" وقعت اتفاقية الجلاء عام 1936 م بين الحكومة المصرية برئاسة حزب الوفد والحكومة البريطانية للإنسحاب من مصر إلى منطقة القناة وتم غرس شجرة بمدخل القصر تخليدا لهذه المناسبة. استضاف القصر ملوكا أثناء اقامتهم في الأسكندرية منهم ملوك اليونان وبلجيكا وفرنسا وإيطاليا واسبانيا وألبانيا حيث أقام في قصر أنطونيادس لفترة الملك زوغ الأول ملك ألبانيا وزوجته الملكة جيرالدين بعد خروجهم من البلد عقب اجتياح مملكة إيطاليا الفاشية في فترة حكم رئيس الوزراء بينيتو موسيليني. أقامت ابنة الملك فؤاد الأول الأميرة فوزية "امبراطورة إيران" وزوجها الامبراطور محمد رضا بهلوي "شاه إيران" السابق بالقصر في الشهور الأولى من الزواج.كما شهد القصر الاجتماع التحضيري لانشاء جامعة الدول العربية العام 1944 م. "تطوير الحدائق" عاني القصر وجزء من الحدائق لبعض الاهمال لكن محافظة الأسكندرية في فترة اللواء عبد السلام المحجوب سلمت ملكية الحديقة الي مكتبة الأسكندرية وذلك لجعلها مركزا ثقافيا عالميا لحوض البحر المتوسط ويخدم دول حوض البحر المتوسط وليكون مقراً لحوار الحضارات والثقافات لحوض المتوسط وحلقة للاتصال بين الشمال والجنوب، وتولي مركز دراسات الإسكندرية ودراسات حوض البحر المتوسط التابع لمكتبة الإسكندرية بالاتفاق مع مجموعة أوناسيس العالمية اليونانية لكي تضم الحديقة متحفا لحضارات البحر المتوسط وقاعة للمؤتمرات ومكتبات وموقعا للحفلات مستويات مختلفة.
مازالت الحدائق " انطونيادس والنزهة والورد" تابعة لوزارة الزراعة حيث يشرف عليها ويديرها معهد بحوث البساتين أحد معاهد مركز البحوث الزراعية وذلك تبعا للقرار الجمهورى رقم (112 لعام 1986)، وفي حين أن القصر فقط تم منحه لمكتبة الاسكندرية مع الحديقة الامامية للقصر في حدود مساحة 2 فدان ليكون مركز ثقافى متميز ومازال منذ منح القصر لمكتبة الاسكندرية في عام 2004 وحتى الآن في مراحل الترميم ولم يقم به اى نشاط أو يفتح للزيارة... وحديقة انطونيادس والبالغ مساحتها في حدود 45 فدان هى حديقة نباتية عالمية تحتوى على طرز ونظم التصميمات للحدائق بكل أنواعها من طرز عربية إسلامية وطرز يونانية وايطالية وفرنسية وأيضا بها الطرز الهندسية والحرة لتصميم الحدائق كما أنها تحتوى على مجموعات نباتية نادرة ومعمرة ويقوم باحثون من قسم بحوث الحدائق النباتية بمعهد بحوث البساتين بالعمل على تطوير الحدائق بصفة مستمرة والتبادل النباتى بين الحدائق النباتية العالمية كما أن الحدائق مفتوحة لزيارة الجمهور برسم دخول رمزي. "المــــوقــــــع والمســــــاحــــة" تقع حدائق أنطونيادس شرق مدينة الاسكندرية متأخمة لحديقة النزهة بمنطقة سموحة الى جوار قناة المحمودية . وتبلغ مساحتها حوالى خمسة واربعين فدانا.
نبذة تاريخية
فى عام 1860 ميلادية عهد سير ’’ جون أنطونيادس’’ وهو تاجر يونانى إلى الفنان ’’بول ريتشارد’’ بإنشاء الحدائق على غرار قصر فرساى بباريس فأصبحت صورة مصغرة للفرساى وتبلغ مساحته حوالى 45 فدانا وظل أنطونيادس بالقصر الى أن توفى عام 1895 ميلادية وآلت الحدائق والقصر بالميراث الى ابنه ’’ أنطونى ’’ الذى نفذ وصية والده بإهداء القصر والحدائق الى بلدية الإسكندرية عام 1918م.
ولقد استهوت هذه الحدائق السلطان ’’ أحمد فؤاد الأول,, فكان يخصص ثلاثة أيام لزيارته للحدائق والاستمتاع بها وضيوفه خاصة ملوك العالم . ويسمح للشعب بدخولها باقى أيام الأسبوع.
وتتنوع هذه الحدائق الى الأنواع التالية : حديقة من الطراز الفرنسى ــ حديقة من الطراز الايطالى ــ حديقة من الطراز الاندلسى ــ حديقة من الطراز الطبيعى ــ حديقة من الطراز الغاطسى ــ حديقة من الطراز اليونانى الرومانى. وتتضمن هذه الحدائق تحف فنية من التماثيل التى تمثل أرباب أساطير الإغريق مثل ’’ افروديت ’’ وابنها ’’ كيوبيد ’’ اله الحب وكذا عدد من تماثيل أعلام أوربا ومؤسسى تاريخها الحديث مثل ’’ الأدميرال نلسون ’’ وماجلان وكريستوفر كولومبس و فاسكو ديجاما.
وفيما يلي أسلوب تنسيق حديقة أنطونيادس
الطراز العربى الاندلسى:
ويمتاز بطرازه الهندسى حيث تحيط بالحديقة الاندلسية الأسوار العالية لحجب المناظر الداخلية ولذلك روعى فى التصميم النافورات والفسقيات التى استخدمت فى تجميلها الفسيفساء.
الطراز الهندسى المتناظر:
وتمتاز خطوط هذا الطراز بالاستقامة سواء فى الطرقات أو المشايات أو الأسوار أو اسيجة الزينة   أو الأحواض.. كما تقلم وتقص الأشجار بطريقة هندسية ( مخروطية ــ هرمية ــ مربعة ــ مستطيلة ــ دائرية ) وتوزيع الأنواع والأشكال والمواقع للنماذج النباتية الفردية فى تماثل دقيق ( هندسى متماثل ) وتقام مجرات الزهور أو الأحواض أو النافورات أو التماثيل كعنصر وسطى مركزى رئيسى.
الطراز الرومانى والاغريقى:
ويمتاز هذا الطراز بسيادة فن العمارة والنحت على فن التنسيق بالنباتات ويكثر استخدام الفسقيات والنافورات ( توجد سبع نافورات موزعه على أنحاء الحدائق ) وسط المسطحات الخضراء.
الطراز الايطالى:
 يسود فى هذا الطراز الفن المعمارى.. لذا تصمم الحدائق من عدة مستويات فى مناسيب مختلفة على هيئة شرفات ( تراسات ) مع استخدام النباتات ذات الإشكال الهندسية كما يسود استخدام التماثيل ( يوجد بالحدائق 17 تمثالا من المرمر الخالص ) والمجسمات لاستكمال عناصر التصميمات الهندسية.
الطراز الطبيعى:
يسود فى هذا الطراز الخطوط المنحنية غير المعقدة، وقد تستخدم المستقيمة بدون تماثيل هندسية وهو يحاكى الطبيعة دون زخرف أو تعقيد.. وتزرع الأشجار والشجيرات فى شكل متقارب أو متباعد وسط المسطحات الخضراء.
ولقد سجل التاريخ أحداث مهمة جرت إحداثها بهذه الحديقة:
1- توقيع اتفاقية الجلاء عام 1936 بين حكومة الوفد والحكومة الإنجليزية، وقد غرست شجرة رائعة بمدخل القصر بهذه المناسبة.
2- عقد أول اجتماع للجنة غوث اللاجئين ــ وعقد أول اولمبية فى مصر.
3- أقامت الأميرة السابقة فوزية إمبراطورية إيران وزوجها شاه إيران بالقصر فى الشهور الأولى من الزواج.
أقام بالقصر فى عهد الملك فؤاد الكثير من ملوك أوربا مثل ملك ايطاليا ’’ لامبرتو ’’ وملك بلجيكا وملك رومانيا ’’ زوغو ’’ فى عهد فاروق وعهد الثورة بعد ذلك.
أهم معالم حديقة أنطونيادس:
     كان القصر فى بدايته عبارة عن فيللا وسط الحدائق الى أن زاره الخديوى توفيق فأصدر مرسوم عال لتحويله الى قصر.. ويتكون القصر من طابقين يشتملان على العديد من الغرف بالإضافة الى البدروم وغرف الخدمات المقامة على سطحه..
وفى عهد الملك فؤاد خصص الطابق السفلى كصالات للاستقبال وقاعة للطعام كما يضم المكتب والمكتبة.. أما الطابق العلوى فقد قسم الى جناحين للنوم يضم الجناح الأول مكان للنوم خاص بالملك والأخر خاص بالملكة يتوسطهما قاعة لتناول طعام الإفطار وملحق بكل مكان خاص منهما غرفة لتغير الملابس.. كما يضم هذا الجناح من الجهة القبلية أربعة غرف للأميرات يمكن من خلالها مشاهدة تمثال ’’ فينوس ’’ الذى ثبتت بإحدى يديه مرآة عاكسة تعكس ضوء الشمس عند الشروق لتضيئ غرف الأميرات.. أما الجناح الأخر فهو مخصص لنوم الضيوف.. وكان يزين أركان الواجهة الأمامية سطح القصر أربعة تماثيل من الرخام تمثل الفصول الأربعة.. ويطل القصر من الجهة الشمالية على الحديقة الأمامية من خلال تراس كبير حيث يشاهد منه جانب كبير من الحدائق وكذلك الصوبة الملكية.. كما يطل القصر من الجهة الجنوبية من خلال تراسه على الحديقة { حديقة الشاى } وللقصر مدخل من الجنوبية يزدان جانباه بأسدين مصنوعين من المرمر الخالص.
مجموعة التماثيل المرمرية:
   تضم حدائق أنطونيادس مجموعة من التماثيل المرمرية يصل عددها الى سبعة عشر تمثالا تمثل أساطير آلهة الإغريق { آلهة الجمال فينوس ــ اله الشعر اراتو ـ سافو. الخ}
حديقة المشاهير:
     وتضم تماثيل نادرة لشخصيات تاريخية عالمية عديدة منها ( فسكوديجاما ـ ماجلان ـ كرستوفر كولومبس ـ أدميرال نلسون )
المجموعة النباتية النادرة:
     تضم حديقة أنطونيادس مجموعة كبيرة وقيمة من أنواع النخيل وأشباه النخيل كالسيكاس النجف الى جانب مجموعة كبيرة من الأشجار والشجيرات والمتسلقات ونباتات الزهور المعمرة والحولية الشتوية منهما والصيفية، وقد تم ضمن برنامج تطوير وتحسين حدائق أنطونيادس إنشاء محمية للسيكاس لأحكام رعايتها وصيانتها.
الصوبة الملكية:
وتقع فى الطرف الغربى من حديقة أنطونيادس وهى كبيرة الحجم مبنية على هيئة جمالون من الحديد المشغول يتكون من ثلاثة أجزاء.. الجزئين الامامى والخلفى على شكل مربع يعلو لعدة مستويات ينتهى بقبة علوية مربعة.. أما الجزء الأوسط فيمتد ليربط بين الجزئين الامامى والخلفى وجميع الجوانب والأسقف مكسوة بالزجاج

مواعيد الزياره

من الساعة 8.30 ص الى 4 م

أسعار التذاكر

دخول من باب النزهه 1 ج للفرد و3 ج للسيارة ثم دخول حدائق انطونيادس 2 ج للفرد ثم دخول حديقة الورد من انطونيادس 50 ج للفرد

مجالات

قصور 

الترتيب

مرفقات
تم إنشاء في 03/03/2010 02:35 م  بواسطة Khaled 
تم إجراء آخر تعديل في 01/04/2016 01:41 م  بواسطة GOV\User_10 
 
 
الموقع متوافق مع المتصفحات التالية : 
google chrome icon firefox icon IE icon safari icon  edge icon
الرئيسية خريطة الموقع عن الموقع أتصل بنا سياسة الخصوصية مركز المساعدة

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري