محافظه الاسكندريه

 
الرئيسية
الإسكندرية بلدنا
السـياحة
الاستثمار
المــرور
الخدمات
الشكاوى
الصفحة الرئيسية عن الموقع اتصل بنا  فريق العمل
English French
 
Skip Navigation Links.
 

 الجرائد والمجلات المصرية

 
أخبار الصحف
الرئيس: الشعب دفع ثمن التغيير والإصلاح من أجل المستقبل

مصر لديها قصة اسمها «حكاية وطن»، أصر خلالها الشعب على تغيير الواقع للأفضل






أشاد الرئيس عبدالفتاح السيسى بكفاح الشعب المصرى من أجل الحفاظ على وطنه، والسير به فى طريق التطوير والازدهار، مبينا أن مصر لديها قصة اسمها «حكاية وطن»، أصر خلالها الشعب على تغيير الواقع للأفضل، وأن الشعب يرفض الفاشية والتطرف والتمييز على أساس دينى، وعندما تحرك بالملايين كان مستعدا لدفع ثمن التقدم والمشاق المترتبة عليه، حتى يقول إننا لا يمكن أبدا أن نصبح دولة غير محبة لنفسها وشعبها والعالم كله وقال الرئيس، خلال حواره مع الإعلامية الشابة «زوريال إدوالى»، على هامش ختام فاعليات منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، أمس الأول، إننا بدأنا إجراءات، منذ 4 سنوات، تحمل المصريون الكثير من أجل إنجاحها، وبذلوا جهدا جبارا فى كل المجالات، سواء فى مواجهة التطرف، أو إعادة بناء الوطن بالتنمية، وحل المشكلات المتراكمة منذ سنوات طويلة، مبينا أن هذا كان الاختبار الكبير، وأن خطة الإصلاح الاقتصادى، لم تكن لتحقق النجاح المنشود لولا تحمل المصريين كل المصاعب الناجمة عنها. وأضاف أن إرادة المصريين وتحملهم والثمن الذى بذلوه أسباب نجاح المسار الذى نسلكه، لافتا إلى أن 65% من سكان مصر أعمارهم تحت سن الأربعين، أى أن الشباب لديه إصرار على التغيير للأفضل والقدرة على دفع تكلفة هذا التغيير. وأوضح أن الواقع الحالى محل تقدير من شعوب العالم المتابعين للشأن المصرى، مؤكدا أن العالم يشعر ويقدر حجم الجهد والإنجاز الذى حققه المصريون، وأنه لا يمكن اختزال النجاح الذى تحقق خلال 4 سنوات فى شخص واحد، إنما هو نجاح أمة كاملة، تتحرك بصمود وإصرار على العبور لآفاق رائعة للمستقبل. وشدد الرئيس على أن مصر دولة قديمة جدا فى أعماق التاريخ، بدءا من العصر الفرعونى، مرورا بالحقبتين اليونانية والرومانية، حتى الحقبة الإسلامية، مضيفا أن هذا يعنى تنوعا كبيرا وعمقا حضاريا وثقافيا يميز مصر. ونبه السيسى إلى أن الإرهاب والتطرف من أكبر التحديات التى واجهت مصر، خلال الفترة الماضية، مشددا على أن تلك التحديات لا تواجهها مصر فقط، وإنما العالم أجمع. وأكد أن كبرى العلامات المضيئة فى مصر حاليا وستخرج للعالم كله هى التعايش المشترك بين المصريين بعضهم بعضا.. «فى مصر الآن منقدرش نقول أبدا مسلم ومسيحى.. ولكن مصرى فقط»، منوها بأن النسيج المصرى كتلة واحدة، وأن هذا التعايش أهم من أى إنجاز مادى آخر. وأوضح أنه عندما يتحدث عن الشعب المصرى فى هذا الإطار فإنه لا يعنى النخب والمثقفين، بل الناس العاديين فى كل الشوارع. وتطرق السيسى إلى منتدى شباب العالم، مبينا أنه يمثل رسالة من المصريين بأنهم شعب سلام وأمان واستقرار، شعب محب للآخرين. ووجه الرئيس رسالة إلى الشباب بمصر والعالم، قائلا: الشباب هو المستقبل والقدرة، ويجب أن يدركوا أن الحياة أمامهم. وطالبهم بألا يفقدوا الأمل والثقة فى أنفسهم، مهما كان حجم المصاعب والعراقيل، وأن الأحلام تتحقق بالصبر والجهد. وأضاف: «أتمنى أن يتذكرنى الناس بأننى قدمت عملا صالحا طيبا لشعبى وللبشرية».


تاريخ الخبر :   : الخميس, 08 نوفمبر, 2018

المصدر: جريدة الاهرام


- أرشيف أخبار الإسكندرية

- أرشيف أخبار الصحف

- أرشيف أخبارالرياضة

- أرشيف أخبار المحليات



 
عودة
 
 
 
الرجاء ملاحظة أنك بحاجة--------- للبرامج التالية : الحجم 37,28 ميجابايت الحجم 1,86 ميجابايت الحجم 800 كيلوبايت الحجم 13,8 ميجابايت الحجم 1,30 ميجابايت

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري